بعد 3 سنوات.. ابن كيران: لازالت أتسائل لفهم قدر وفاة “بها”

بنكيران عند بها 2 بنكيران عند بها 2

عاد ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ليتسائل عن خلفيات وفاة عبد الله بها، بعد ثلاث سنوات عن حادث القطار بالقرب من واد الشراط.
وقال ابن كيران زوال اليوم الخميس، خلال زيارة لقبر الراحل رفقة قيادات الحزب، “كانت وفاة عبد الله بها واحدة من أكبر المصائب، لازالت أتسائل شخصيا لفهم هذا القدر”، مشيرا إلى أنه عاش إلى جواره وتقاسم معه الأفكار والقيم والقناعات والقرارات، وشاءت الأقدار أن يواصل المشوار بدونه.
وأضاف ابن كيران، مرت ثلاث سنوات، ها نحن مازلنا على الطريق، ننجح نخطئ ونصيب، لكن المهم أن نستمر وتستمر هذه الهيئة التي اشتغلنا فيها في خدمة الشأن العام، ويستمر أبناؤها بهذه الروح، الروح التي تفكر في أن كل من يرافق هذا مسار هو زائل وربما عما قريب”.
واغتنم ابن كيران المناسبة ليقدم وصاياه الى أعضاء الحزب، في وقت يحتد الخلاف على بعد أيام من المؤتمر الوطني، وقال “المطلوب التصحيح والمراجعة، الدنيا غرارة أيها الإخوان، وهي في الحقيقة لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم، كما وصفها رب العزة”.
ويرى ابن كيران ان الحزب يمر اليوم من امتحان، وقال “الآن نمر من امتحان، طبعا لا اعتراض لنا على قدر الله، ولكن كنا سنكون مسرورين إن كان معنا سي عبد الله بها، ويساعدنا برأيه الراجح، والحمد لله ليس هناك مشكل”، مشددا على أن المطلوب خدمة المجتمع وليس تحقيق الانتصارات ولا المواقع.

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني