الزفزافي الأب: ابني أمضى في السجن الانفرادي أكثر مما أمضاه مانديلا

والد الزفزافي والزنزانة الانفرادية والد الزفزافي والزنزانة الانفرادية

بعدما أمضى ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف المعتقل في سجن الدار البيضاء، أزيد من ستة أشهر في السجن الانفرادي، قال عنه والد إن ابنه أمضى في الانفرادي، أكثر مما أمضاه فيه نيلسون مانديلا في سجون جنوب افريقيا.

ورسم الزفزافي الأب، في كلمته اليوم الخميس أمام لجنة الخارجية في البرلمان الهولندي، في لاهاي، صورة مأساوية لواقع المعتقلين السياسيين في المغرب، محملا الدولة مسؤولية تأزم الأوضاع في الريف، في وقت لم تخرج المسيرات، ولم تعلوا أصوات الحناجر إلا لطلب مستشفى وجامعة وفرص عمل.

وخصصت لوالد الزفزافي ساعة كاملة، لفتح النقاش مع البرلمانيين الهولنديين حول وضعية المعتقلين السياسيين في المغرب، بحضور عدد من الحقوقيين والسياسيين الأوروبيين والمغاربة، حيث استعرض معاناة أسر المعتقلين.

والتمس الزفزافي الأب، من البرلمان الهولندي، الذي هو جزء من البرلمان الأوروبي، تقديم المساعدة السياسية والوجيستيكية للحقوقيين وأسر المعتقلين، للاستمرار في حملتهم المطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية “حراك الريف”.

وتحت تصفيق أعضاء اللجنة، قال الزفزافي إن منطقة الريف خلال عهد الحماية الاسبانية، كانت تضم عدد كبير من المصانع، ولكن اليوم لا يوجد مصنع واحد، مضيفا “أنا لا أقول من تسبب في هذا لأنني إذا قلت سألحق بإبني”.

يذكر أنه في إطار المبادرات المدنية، المرتبطة بحراك الريف على المستوى الدولي، حل عدد من الحقوقيين المغاربة في بروكسل، قبل أيام قليلة، في مقر البرلمان الأوربي، لتقديم شهاداتهم حول “الحراك”، بالشراكة مع جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان في المغرب، والتنسيقية المغاربية لحقوق الإنسان، والتنسيقية العامة لحقوق الإنسان، وجمعية الدفاع عن حقوق الإنسان في المغرب، وبحضور عدد من البرلمانيين الأوربيين، خصوصا ممثلي الدول، التي تضم أعدادا كبيرة من الريفيين.

ويراهن الحقوقيون المغاربة، على الإشعاع الدولي، والترافع أمام الاتحاد الأوربي للتعريف بقضية حراك الريف، والضغط لحله.

 

 

تعليقات الزوار

  1. لا حول و لا قوة الا بالله العظيم… الزفزافي اصبح كنلسون مانديلا و ما ادراك ما مانديلا !!!!!!الملف مدرج في محاكم المملكة و هناك من يبحث عن الحلول في مناطق خارج ارض الوطن!!!!!و هذا يزكي فرضية المؤامرة و يزيد في تعقيد هذا الملف…. كلنا مع المطالَب الإجتماعية لسكان الريف و باقي مناطق المغرب و لا احد يعلو على القانون….

  2. اسبانيا قصفت الريف بالكيماوي وما زال المغرب والمغاربة يؤدون الثمن. مقارنة مجهدة هادي، ذلل الفرع من تلك الشجرة… فلا يجب أن يغفلوا بأن المغرب هو من يقدم العون والمعلومات في هذا المضمار للأوروبيين بما فيهم هولندا…

  3. Il faut vraiment être dans les nuages , hors des réalités. Après le surnom d’Icone, voilà le papa qui lève la barre à comparer son zig à Mandela . Décidément le niveau intellectuel joue un rôle très important dans la vie. Ainsi on est au moins capable d’evaluer Les Mots, et savoir évidemment où on se dirige.Il y a à parier que c’est ce papa , qui a poussé son fiston à devenir un Amir . Dans ses veines circulent Des souvenirs republicains, lesquels souvenirs l’ont poussé à vouloir faire de son fils un hors normes . Malheureusement pour lui, la malediction fu Peuple marocain et de la Nation leurs est tombée sur le crâne et les a engloutie dans l ‘ombre noire. Il est donc tout naturel de payer les pots casses : C’EST LA LOI !!!!!!!

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني