معرض في “سجن” تاريخي بمكناس يشد أنظار أزيد من ألفي تلميذ –صور

partick1 partick1

تمكن معرض فني، أقامه الرسام الفرنسي باتريك سينغ في سجن قارا التاريخي بمكناس، من شد أنظار أزيد من ألفي تلميذ، خلال أقل من شهر.

سينغ، اختار عرض لوحات رسمت من وحي جولاته في أزقة مكناس خلال زيارات سابقة له للمدينة، قرر أن يعرضها، في مكان غير مألوف، بعيدا عن قاعات العروض المغلقة.

patrick 3

ووزع الرسام الرحالة، معروضاته داخل “السجن”، بين رسوم، ولوحات، ونقوش على المعادن والخشب، يمكن من خلالها زوار معرضه، من رؤية مكناس كما رآها هو خلال جولاته في أركان مدينة تاريخية، وكما رأى هو أهلها.

من جانب، قال سينغ لـ”اليوم24″، أنه اكتشف سجن قارا قبل سنة، وقرر أن يجهز معرضا فنيا، يتناغم مع المكان وخصوصيته الروحية.

patrick

وللحفاظ على روح المكان وتناغمه مع معروضات سينغ، وفرت في “السجن” التاريخي، إضاءة خاصة بالشموع، لتحافظ على “هيبة” المكان.

وحسب القائمين على المعرض الفني، الذي أشرف على تنظيمه المعهد الفرنسي، فقد تمكن سينغ من تحويل سجن قارا  معلمة تاريخية، صممها المولى إسماعيل في القرن 18، إلى محج للتلاميذ والطلبة، وبؤرة اهتمام للسياح القادمين إلى العاصمة الإسماعيلية.

 

 

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني