ساكنة دوار الكرعة و”الترحيل”