بوعشرين: على النيابة العامة أن تعي أنه سيأتي يوم يفتح فيه دعاة العدالة الانتقالية هذا الملف..أتمنى أن تعودوا لرشدكم

توفيق بوعشرين توفيق بوعشرين

مخاطبا النيابة العامة

قال توفيق بوعشرين مؤسس موقع “اليوم 24″، ويومية “أخبار اليوم”، إن أسباب اتخاذه قرار استئناف الحكم الابتدائي، يرجع إلى ثقته في القضاء المغربي.
وأضاف بوعشرين في كلمة ألقاها، اليوم الجمعة، بمحكمة الاسئناف، أنه، أيضا، من أسباب استئناف الحكم “لكي تعود النيابة العامة إلى الرشد القانوني، وأن تدافع عن الحق العام، واحترام القانون، وأن لا تساير خروقات الشرطة القضائية، وأن ترفع يدها على الملف، للوصول إلى الحقيقة وسلامة الإجراءات”.
وقال مؤسس “أخبار اليوم”: “على النيابة العامة “أن تعي، أنه سيأتي يوما، وسيحرص دعاة العدالة الانتقالية إلى فتح هذا الملف”.
وتابع بوعشرين، حديثه قائلا :” أنا كنت شاهدا على عمل هيأة إنصاف والمصالحة، التي فتحت حولي 27 ألف ملف قضائي، الذي تبين فيه عدم احترام المحاكمة العادلة، وكان هناك ضغط على الحقوقين، لكي لا يتم ذكر أسماء القضاة الذين قضوا في هذه الملفات، ولا الوكلاء الملك أو الوكلاء العامون الذين أغمضوا الأعين على الخروقات الجسيمة لحقوق الإنسان”.
وأكد بوعشرين أن من دفع ثمن هذه الخروقات “هو المجتمع المغربي، عندما قدمت الدولة شيكا بملياري درهم كتعويض للضحايا وأسرهم، من الميزانية العامة للبلاد”.
ودعا بوعشرين، “القضاء الجالس أن يبسط رقابته على النيابة العامة، التي لم تطبق القانون في هذا الملف”.