خريبكة.. متلاشيات وبقايا الفوسفاط ب “OCP” تتسب في مصرع خمسيني تحت الركام ونجاة آخرين بأعجوبة 

سيارة الاسعاف تنقل احد المصابين سيارة الاسعاف تنقل احد المصابين

وفاة خمسيني تحت ركام الفوسفاط بخريبكة

اهتزت مدينة خريبكة، أمس السبت، على خبر مصرع رجل خمسيني، كان ينقب رفقة آخرين عن متلاشيات المجمع الشريف للفوسفاط من حديد، ونحاس بخريبكة، فانجرف تراب هضبة الفوسفاط، وطمره.

وحسب مصادر “اليوم24″، فإن الهالك متعود على التوجه إلى مطرح متلاشيات المجمع الشريف للفوسفاط رفقة آخرين، من أجل البحث عن المتلاشيات فيه، وإعادة بيعها، إلا أن الحظ لم يسعفه، إذ انجرف جزءً من التراب وطمره.

وأشار المصدر ذاته إلى أن أصدقاء الضحية حاولوا استخراجه من تحت الركام، لكن من دون جدوى، إذ تم إبلاغ رجال الوقاية المدنية، الذين حلوا في عين المكان، وأخرجوا الضحية جثة هامدة من تحت الركام، بعد أزيد من ساعة وربع من البحث.

IMG-20191012-WA0043-300x225

ونقلت جثة الهالك صوب مستودع الأموات في المستشفى الإقليمي في خريبكة لإخضاعها للتشريح بأمر من النيابة العامة، فيما باشرت عناصر الأمن تحقيقا في ظروف، وملابسات الواقعة.

ويعتبر البحث عن المتلاشيات في هضاب الفوسفاط مهنة منتشرة بين سكان الجماعات، التي تحيط بالمكان، حيث يتعرضون لحوادث كثيرة تهدد حياتهم.