بعد توقيف “نايل سات” بث “دوزيم”.. الحكومة: تمت المعالجة السريعة للموضوع

عبيابة عبيابة

في ندوة صحافية للناطق باسم الحكومة

بعدما انقطع بث القناة الثانية عبر القمص الصناعي “نايل سات”، الاثنين الماضي لساعتين، بسبب عدم التزام القناة المغربية بأداء المستحقات المالية لاستغلال نطاق البث الفضائي، خرجت الحكومة اليوم لتوضح، وأكد الناطق الرسمي باسمها، وجود اتصالات أدت إلى “المعالجة السريعة للموضوع”.

وقال الحسن عبيابة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في الندوة الصحافية التي أعقبت الاجتماع الأسبوعي للحكومة، “القناة الثانية تعيش أزمة مالية قديمة جدا، تعتمد على الإشهار الذي تناقصت مداخيله، وتوزعت على وسائل إعلام أخرى”.

وأضاف الوزير، “سمعت بالخبر (توقف البث)، وتم الاتصال مباشرة بقطاع البث، وتمت المعالجة سريعة جدا”، مشيرا إلى أنا “القمر الصناعي له معاملات مالية مع القناة الثانية يجب تسويتها”.

وقال المتحدث أيضا، “الموضوع انتهى بسرعة، وسنعقد اجتماعا مع الجهات المعنية، لأن القناة وطنية تؤدي خدمات مهمة، ويجب حل جميع المشاكل المادية التي تعاني منها، وإن اقتضى  الحال المشاكل التدبيرية أيضا”.

ويرى الوزير أن القنوات الوطنية، “تحافظ على هويتنا، وكل ما هو وطني”، مضيفا، “نطمإن العاملين بالقناة، بأننا سنكون معها، حتى تستعيد جميع توازناتها المالية، لتظل تؤدي وظيفتها الوطنية”.

وكان البث عبر القمر الصناعي “نايل سات”، انقطع الإثنين الماضي، خلال بث نشرة الظهيرة التي تُعرض ابتداء من الساعة الثانية عشرة و45 دقيقة زوالا، واستمر ذلك لمدة ساعتين.

وتشير المعطيات إلى أن إدارة “نايل سات” اتخذت قرار وقف البث، بسبب عدم استجابة “صورياد دوزيم” لتحذيراتها المتكررة.