بسبب إصابة التلاميذ بوباء جلدي.. مندوبية الصحة بميدلت تُعلن توقيف الدراسة

تلاميذ زغنغن تلاميذ زغنغن

حسب بلاغ للمندوبية الإقليمية للصحة بميدلت

كشفت المندوبية الإقليمية للصحة بميدلت، أمس الأحد، عن إصابة مجموعة من الأطفال المتمدرسين بوباء جلدي، بدوار “ألمو أبوري” ضواحي ميدلت.

وأشارت المندوبية في منشور لها أن فريقا طبيا من خلية محاربة الأوبئة، انتقل يوم السبت 30 نونبر إلى عين المكان للقيام بالبحث الوبائي. 

وأضاف المصدر ذاته، انه تبين بعد إخضاع تلاميذ المدرسة للفحص الطبي ان الأمر يتعلق بعدوى مرض الحصف الجلدي (L’impétigo) الشائعة لدى الأطفال الصغار والناتجة عن الإصابة بكتيريا المكورات العنقوديّة الذهبيّة (Staphylococcus dor)، أو المكورة العقديّة المقيحة (Streptococcus pyogenes).

وعن الإجراءات التي قامت بها المصالح الطبية قالت المندوبية أنه تم توزيع المضادات الحيوية والأدوية المناسبة، مع التوقيف الاحترازي عن الدراسة للأطفال المصابين، وذلك للوقاية من انتقال العدوى لأطفال آخرين.