طنجة..20 سنة لمستخدم بـ”مقشدة” قتل زبونه بسكين مطبخ

محكمة الاستئناف - طنجة محكمة الاستئناف - طنجة

غرفة الجنايات الإبتادئية بمحكمة الإستئناف

حكمت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية طنجة، قبل قليل، على مستخدم بمقشدة، قتل زبونه بـ20 سنة سجنا نافذا، بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد.

وبررالمتهم “أ.ا” البالغ من العمر 26 عاما، خلال جلسة محاكمته، ارتكابه لجناية القتل، بكونه تعرض لاستفزازات متكررة من قبل الضحية البالغ من العمر 20 عاما، حينما كان يعمل بالمقشدة الموجودة بحي “الخربة”.

وأضاف المتهم، أن الضحية كان ينهال عليه بالسب والشتم في كل مرة يدخل فيها إلى محله، ويتعمد عدم الأداء الكامل للنقود بعد تناول إحدى الوجبات الخفيفة.

وقال المتهم: ” عندما دخل المرحوم في آخر مرة إلى المحل، تعمد إيذائي، ما جعلني أقوم بردة فعل عنيفة في حقه، إذ أخذ ت سكينا كنت أستعمله في مطبخ المحل وحاولت تهديده من أجل الانصراف إلى حال سبيله”.

وأردف المتهم خلال حديثه للقاضي: “المرحوم  استمر في استفزازي، ما جعلني أخرج عن طوعي، وأسدد له طعنة قاتلة على مستوى الصدر حتى سقط مدرجا في دمائه”.

وأوضح دفاع المتهم، على أن موكله لم يقصد قتل الضحية، مشيرا على أن عملية الطعن جاءت نتيجة تعرضه لاستفزازات متكررة، ملتمسا من المحكمة تمتيعه بأقصى ظروف التخفيف.

من جهته طالب دفاع المطالب بالحق المدني، بتشديد العقوبة، واصفا الفعل بـ “الإجرامي الغير مبرر”، موضحا أن الضحية كان معيلا لأسرته، ولم يتبادل الضرب مع المتهم.

كما طالب ممثل النيابة العامة بالسجن المؤبد في حق المتهم نظرا لخطورة الأفعال المنسوبة إليه.

وتعود فصول هذه القضية إلى شهر شتنبر من السنة الماضية، حينما داخل  مستخدم بـ“محلبة” في شجار بين زبون ينحدر من سوق الأربعاء، انتهت بتسديد أحدهما، صاحب المحل، طعنات قاتلة للزبون، الضحية، على مستوى البطن، فارق الحياة على إثرها فورا، متأثرا بجروحه.

وأضافت المعطيات ذاتها، أن العناصر الأمنية تمكنت من اعتقال المشتبه فيه، فيما نقلت سيارة الإسعاف جثة الضحية إلى مستودع الأموات “الدوق دي طوفار” لعرضها على التشريح الطبي.