قضية بوعشرين.. مصباح: المطلوب انفراج سياسي شامل

محمد-مصباح محمد-مصباح

.

من وجهة نظر محمد مصباح، مدير المعهد المغربي لتحليل السياسات، يحتاج المغرب إلى انفراج سياسي شامل يعيد الثقة في المؤسسات وفي العملية السياسية، وفي إطاره وجب إطلاق سراح الصحافي توفيق بوعشرين وباقي المعتقلين السياسيين. فالحل المطلوب في نظر مصباح هو “إطلاق سراح بوعشرين في إطار انفراج سياسي شامل، يشمل كل المعتقلين السياسيين، ومنهم معتقلي حراك الريف”، على أن يكون ذلك في إطار “سلسلة إجراءات لتعزيز الثقة في العملية السياسية، وفي اتجاه توسيع الحريات، وليس التضييق عليها”.

وفي حالة كانت هناك “تهم جدية” موجهة لبوعشرين أو غيره، يمكن للقضاء متابعة القضية، “بشرط أن يكون ذلك وفقا لقواعد المحاكمة العادلة”. واعتبر مصباح الحديث عن “وجود ضحايا”، أشبه بالحجج التي كانت تقدمها السلطة قبل 2011 “لكي لا تفرج عن المعتقلين في قضايا الإرهاب، إذ كانت تقول، أيضا، بأن هؤلاء مجرمين، وأن هناك ضحايا، لكن حين قررت الدولة بإرادتها التخلي عن تلك الحجج، فقد فعلت ذلك دون تردد”. ومضى مصباح إلى القول: “لا أحد يصدق تهمة الاتجار في البشر في حق بوعشرين، والمنظمات الحقوقية الوطنية والدولية لم تعد مقتنعة بذلك، خصوصا وأنه حصل وعي عالمي بأن قضية بوعشرين كان فيها انتقام سياسي من صحافي مزعج”، وخلص مصباح إلى أن “الدولة بحاجة اليوم إلى الشجاعة لكي تصحح الأخطاء التي وقعت فيها”.