كندا تعلن عدم مشاركتها في أولمبياد طوكيو 2020 وتطالب بتأجيلها خوفا من انتشار الفيروس

tokyo tokyo

لم يسبق إلغاء أو تأجيل الألعاب الأولمبية

أعلنت اللجنة الأولمبية الكندية، ولجنة ذوي الاحتياجات الخاصة أن الفريق الكندي لن يشارك في أولمبياد طوكيو في حال إقامته السنة الجارية، وذلك في ظل نتشارفيروس كورونا، الذي أصاب أزيد من 300 ألف شخص حول العالم.

وقالت اللجنة الأولمبية الكندية عبر حسابها في “تويتر”: “تطالب اللجنة الأولمبية الكندية، ولجنة ذوي الاحتياجات الخاصة اللجنة الأولمبية الدولية بتأجيل الألعاب لعام واحد، ونحن نعرض دعمنا الكامل للمساعدة في التغلب على كل صعوبات إقامة الألعاب في موعد جديد”.

وأضاف المصدر ذاته أنه “في الوقت الذي ندرك فيه الصعوبات الملازمة لأي تأجيل، فإنه لا يوجد أهم من صحة، وسلامة رياضيينا، والمجتمع العالمي”.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد قالت، أمس الأحد، إنها بدأت التجهيز “لاحتمالات بديلة” لأولمبياد طوكيو 2020، من بينها التأجيل.

وتجدر الإشارة إلى أنه لم يسبق إلغاء، أو تأجيل الألعاب الأولمبية في وقت سابق.