في ظل أزمة كورونا.. العدل والإحسان تثمن تدابير الدولة وتدعو الأطر الصحية للتعبئة

عبادي يرد على منتقدي جماعة العدل والاحسان عبادي يرد على منتقدي جماعة العدل والاحسان

موقف الجماعة في ظل الأزمة

بالتزامن مع تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا في المغرب، وتشديد الإجراءات وتصاعد التدابير لمحاصرة الوباء، أعلنت جماعة العدل والإحسان عن موقفها من الخطوات الحكومية.

وقال قطاع الصحة في الجماعة، في بلاغ له أصدره اليوم الأربعاء، إنه لا يملك سوى تثمين التدابير الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد من انتقال عدوى الوباء بين المواطنين، داعيا إلى التعاون من أجل إنجاحها وتيسير احترامها، ومطالبت بضرورة المسارعة إلى معالجة آثارها الاجتماعية والاقتصادية على المواطنين.

وأعلنت الجماعة استعداد أطرها للمزيد من الانخراط التام في كل المبادرات والأشكال التعبوية الهادفة إلى التصدي لهذه الجائحة ومساعدة المتضررين من آثاره، مناشدة كل مهنيي الصحة من أجل مزيد من الصبر والتضحية وبذل الجهد في سبيل العناية بالمرضى وحسن التواصل معهم بمختلف الوسائل والإمكانيات المتاحة ضمانا لاستمرارية العلاجات.

ودعت الجماعة إلى ضرورة احترام حقوق الإنسان في تطبيق الحجر الصحي واتخاذ الإجراءات المصاحبة الكفيلة بإنجاح، داعية كل المواطنين إلى المكوث في بيوتهم لأنها الوسيلة الأنجع لحصار هذا الوباء.