المصلي: ايواء الأشخاص من دون مأوى لا يزال مستمرا.. وتم إيواء أزيد من 1600 شخص

متشرد متشرد

أشخاص من دون مأوى

قالت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، جميلة المصلي، إن تم إيواء أزيد من 1600 شخص ممن هم في وضعية الشارع، منذ يوم السبت الماضي.

وأضافت جميلة المصلي، اليوم الخميس، في تصريح مباشر للإذاعة الوطنية، أن مصالح وزارة الصحة تدخلت لإجراء الكشف الصحي عن المشردين، قبل إيداعهم في المراكز المخصصة لإيوائهم.

وأوضحت الوزيرة ذاتها أن العملية الوطنية لإيواء الأشخاص من دون مأوى لا تزال متواصلة بمختلف مدن، وأقاليم المملكة، في خضم الظرف الاستثنائي، الذي يفرض حماية هذه الفئة من خطر تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأفادت جميلة المصلي أن مصالح التعاون الوطني بتنسيق مع السلطات المحلية، والإقليمية، والجماعات الترابية، ومختلف مكونات المجتمع المدني، عملت على توفير مجموعة من المراكز، والفضاءات، والسهر على التجهيزات الخاصة من خلال اقتناء الأسرة، والأغطية، والأفرشة، والآليات المطبخية، والألبسة، وتوفير الحراسة، والتغذية لهذه الفضاءات.

وتطالب جمعيات المجتمع المدني، ونشطاء مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” بحماية الأشخاص من دون مأوى، لاسيما أنهم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، خصوصا الأطفال، وكبار السن، نظرا إلى تنقلاتهم الكثيرة من مكان إلى آخر، وبعدهم عن النظافة، والماء، ووسائل التعقيم، التي تنادي بها وزارة الصحة.