بسبب كورونا.. فرنسا تمدد الحجر الصحي إلى ما بعد منتصف أبريل

فرنسا - كوفيد 19 فرنسا - كوفيد 19

الحجر لا زال مستمرا في فرنسا

أعلنت فرنسا، اليوم الأربعاء، تمديدها الحجر الصحي، الذي كانت قد دخلت فيه البلاد، منتصف شهر مارس الماضي.

وقررت الحكومة الفرنسية، اليوم، تمديد الحجر الصحي إلى ما بعد منتصف شهر أبريل الجاري، بسبب فيروس كورونا المستجد.

وبدأت السلطات الفرنسية، في 17 من شهر مارس الماضي، تنفيذ قرار الحجر الشامل في كافة أنحاء البلاد كإجراء وقائي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقال الرئيس الفرنسي إن بلاده تواجه حربا صحية خطيرة في ظل تفشي فيروس كورونا، داعيا الفرنسيين إلى الانضمام، والتعبئة لأجل تطويق الوباء.

وسجلت فرنسا، رسميا، أكثر من عشرة آلاف وفاة من حالات الإصابة بفيروس كورونا، لتصبح رابع دولة تتجاوز هذا الحد بعد إيطاليا، وإسبانيا، والولايات المتحدة، في حين سجل معدل الزيادة في حالات الوفاة ارتفاعا لليوم الثاني على التوالي.

وفي غضون ذلك، أعلنت الحكومة الفرنسية الاشتباه في وجود إصابات بفيروس كورونا لدى عدد من العاملين على حاملة الطائرات شارل ديغول.

وقالت القوات المسلحة الفرنسية إن حاملة الطائرات، شارل ديغول، في طريق العودة إلى الميناء، بعد ظهور أعراض مرض كوفيد-19، الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا على بعض أفراد طاقمها.

وأكدت الوزارة أن نحو 40 من أفراد طاقم السفينة تحت مراقبة طبية صارمة الآن، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.