آيت الطالب: كنا في ذروة وكان غير ممكن السماح بدخول العالقين في الخارج.. وسيدخل ناس الجزائر

وزير الصحة: مخالطو المصاب قصدوا 4 وجهات وزير الصحة: مخالطو المصاب قصدوا 4 وجهات

تصريح وزير الصحة عن ملف العالقين

اشترط وزير الصحة، خالد آيت الطالب، اليوم الخميس، استقرار الحالة الوبائية في المغرب، قبل السماح بعودة المغاربة العالقين في الخارج، مبشرا برفع إيقاع عمليات إعادتهم، خلال الأيام المقبلة.

وأوضح الوزير، في حديثه، اليوم، أمام لجنة القطاعات الاجتماعية، أن هناك اشتغالا بين وزارته، ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، من أجل الإعداد لعملية عودة المغاربة العالقين في الخارج، مبررا التأخر في إطلاق العملية بالحالة الوبائية، التي كانت تعرفها البلاد، وقال: “كنا في ذروة، وكان غير ممكن السماح بدخول حالات أخرى”.

وأكد الوزير نفسه، أن وزارة الصحة تحتاج إلى ضمان شروط الصحة والسلامة، واستقرار الحالة الوبائية في البلاد، وتوفير التحاليل للعائدين مباشرة بعد دخولهم إلى أرض الوطن، خصوصا أنه في حالة تأكد إصابة أيٍ منهم يجب تحديد مخالطيه، وإخضاعهم للتتبع.

وأشار آيت الطالب إلى التدرج، والانفراج، الذي بات يعرفه ملف المغاربة العالقين، وقال “بدأنا في التدرج، دخل ناس سبتة ومليلية المحتلتين، وسيدخل ناس الجزائر”، مضيفا: “جميع القطاعات تشتغل، وملي كتكون شروط السلامة ستكون سرعة في التدابير”.

يذكر أن عدد العالقين المغاربة في الخارج، بات يتجاوز 31 ألف شخص، وسط تزايد نداءاتهم لتعجيل عملية إعادتهم، إذ تجاوزت مدة انتظارهم الشهرين.