وزير الصحة: إعادة العالقين في الخارج تتم بمبادرة ملكية وبدأنا بـ300 أسبوعيا

وزيصورة وزير الصحة مرتديا الكمامة وزيصورة وزير الصحة مرتديا الكمامة

العالقون بالخارج في البرلمان

عاد وزير الصحة، خالد آيت الطابب، إلى الحديث عن المغاربة العالقين في الخارج، الذين يطالبون بترحيلهم، مبشرا باتخاذ قرار إدخال المئات منهم، أسبوعيا، بمبادرة ملكية.

وقال آيت الطالب، خلال حديثه أمام لجنة القطاعات الاجتماعية في مجلس النواب، اليوم الخميس، إنه بمبادرة من الملك تمت إعادة الطلبة المغاربة من ووهان الصينية، وتقرر إدخال مجموعة من العالقين في الخارج، بمجموعة يبلغ عددها ثلاثمائة، بشكل أسبوعي.

وأوضح آيت الطالب أن العالقين بالخارج، يجب أن يعرفوا أنهم بعد إعادتهم سيخضعون، خلال فترة، للحجر الصحي، وتحليلتين مخبريتين، خاصتين بفيروس كورونا المستجد.

وأكد الوزير نفسه، أن وزارة الصحة تحتاج إلى ضمان شروط الصحة والسلامة، واستقرار الحالة الوبائية في البلاد، وتوفير التحاليل للعائدين، مباشرة بعد دخولهم إلى أرض الوطن، خصوصا أنه في حالة تأكد إصابة أيٍ منهم يجب تحديد مخالطيه، وإخضاعهم للتتبع.

وأشار آيت الطالب إلى التدرج، والانفراج، الذي بات يعرفه ملف المغاربة العالقين، وقال: “بدأنا في التدرج، دخلنا ناس سبتة ومليلية المحتلتين، وسيدخل ناس الجزائر”، مضيفا: “جميع القطاعات تشتغل، وملي كتكون شروط السلامة ستكون سرعة في التدابير”.

يذكر أن عدد العالقين المغاربة في الخارج، بات يتجاوز 31 ألف شخص، وسط تزايد نداءاتهم لتعجيل عملية إعادتهم، إذ تجاوزت مدة انتظارهم الشهرين.