الحكومة تراهن على حملة تشخيص كورونا داخل المقاولات لعودة آمنة إلى النشاط الاقتصادي

الحكومة كورونا الحكومة كورونا

كلمة العثماني في المجلس الحكومي الأخير

تراهن الحكومة على حملة التشخيص المكثف لفيروس كورونا المستجد داخل المقاولات، لتسريع استئناف النشاط الاقتصادي بشكل آمن في البلاد، وتخفيف العبء على ميزانية الدولة.

وقال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، في كلمة له في افتتاح المجلس الحكومي، اليوم الخميس، إن البلاد “تعرف بحمد الله تعالى تحسنا مطردا خلال هاته الأيام”، منوها بهذه المناسبة بالوعي، الذي قال إن المواطنين أبانوا عنه، وداعيا في الوقت نفسه إلى الاحتفاظ بالتدابير الاحترازية.

واعتبر العثماني، أن المبادرة الملكية الأخيرة، الموجهة إلى أرباب المقاولات المغربية، من أجل القيام بعملية تشخيص مكثفة، ستتيح لهم الحد من خطر انتشار الفيروس، من خلال إجراء اختبارات التشخيص لمستخدميهم.

ومن شأن الإجراء المذكور، حسب العثماني، أن يساهم في تسريع استئناف آمن للنشاط الاقتصادي، وتمكين عدد من الفئات الاجتماعية من مزاولة أنشطتها التجارية، والمهنية، وتخفيف العبء المالي على ميزانية الدولة، مع الحفاظ في الوقت نفسه على صحة العاملين، وذويهم.

وكان الملك قد أعطى تعليماته، أمس الأربعاء، إلى وزارة الصحة، لوضع مواردها المادية، والبشرية رهن إشارة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مع مراعاة عامل الاختلاط، والخصائص، والإكراهات الصحية المرتبطة بأماكن العمل.