بوعشرين من سجنه: الريسوني يؤدي ضريبة القلم الحر وهذا الوطن أصبح رهن الاعتقال

سليمان توفيق سليمان توفيق

رسالة من سجن بوعشرين لن سلسمان الريسوني

وجه توفيق بوعشرين، الصحافي، ومؤسس صحيفة “أخبار اليوم”، وموقع “اليوم 24″، رسالة تضامن مع الصحافي سليمان الريسوني، رئيس تحرير جريدة “أخبار اليوم” في محنة اعتقاله.

وقال بوعشرين، في الرسالة، التي وجهها إلى الريسوني، والتي يتوفر “اليوم 24” عليها، “أعلن تضامني المطلق مع الزميل والصديق الشهم سليمان الريسوني في محنته”.

وأضاف بوعشرين إن ما يتعرض له الريسوني هو ضريبة لكتاباته، وزاد: “الريسوني يؤدي ضريبة القلم الحر والانتماء إلى مؤسسة إعلامية تقدم التضحية وراء الأخرى من أجل إعلاء كلمة الصحافة الحرة، والمستقلة”.

ومن سجن عين برجة، دعا بوعشرين الريسوني، القابع في سجن عكاشة، إلى الصبر، وقال له: “أخي سليمان، أقول لك اصبر واحتسب، ستظل شامخا في عيون قرائك، وأحبائك، وشرفاء هذا الوطن، الذي أصبح هو نفسه رهن الاعتقال”.

يذكر أن عددا من الجمعيات الحقوقية طالبت بإطلاق سراح سليمان الريسوني، مؤكدة أنه لا مبرر لاعتقاله في ظل وجود كل الضمانات القانونية لحضوره، كما انتقد حقوقيون مسار المحاكمة، رابطين ما يتعرض له سليمان بمواقفه، وكتاباته.