بني ملال.. نقابة صحية تدق ناقوس الخطر بعد ارتفاع ضحايا “كورونا” في صفوف الأطر الصحية داخل المستشفى الجهوي بالمدينة!

DSC02419-550x309 DSC02419-550x309

المكتب الإقليمى للجامعة الوطنية لقطاع الصحة ببني ملال

أعلن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة ببني ملال، أنه يتابع بقلق كبير الوضعية الصعبة التي يعيشها العاملون داخل المركز الاستشفائي الجهوي ببني ملال في مواجهة جائحة كوفيد 19، خاصة مع استمرار نزيف الإصابات في صفوفهم.

و طالبت الجامعة الوطنية لقطاع الصحة ببني ملال في بيان لها،  بتوفير شروط ومستلزمات الحماية لكل العاملين داخل المستشفى وإحداث خلية لتتبع حالات الإصابة في صفوف العاملين وتوفير الدعم النفسي والاجتماعي لهم.

وأضاف المصدر ذاته، على ضرورة مراجعة مسارات العلاج داخل المستشفى الجهوي ببني ملال  بما يضمن تفادي انتشار العدوى وعزل اجنحة كوفيد19 عن باقي المصالح الأخرى و مراقبة سلامة العاملين داخل المستشفى عبر اختبارات الكشف والحرص عل تتبع المخالطين داخل المصالح حتى لا تصبح بؤر محتضنة للفيروس و الحرص على عملية تطهير وتعقيم مصالح ومرافق وفضاءات المستشفى بشكل يومي.

وأكد البيان على ضرورة تعبئة الموارد البشرية، فجل المصالح أصبحت تعاني خصاص حاد ومنها من سيتوقف في أي لحظة كما ان مجموعة من الأطر استنزفت بين المصالح.

و اشاد المكتب الإقليمي في بيانه بجميع العاملين داخل المركز الاستشفائي على المجهودات المبذولة والتضحيات الجسام وكذلك على حجم الضغط الدي يتحملونه قبل ومنذ ظهور الوباء بحكم أن أزمة المنظومة الصحية كانت قبل الجائحة وزادت معها.

وكانت السلطات الصحية ببني ملال قد سجلت خلال الأسبوع الجاري أزيد من 20 إصابة بفيروس كورونا في صفوف الأطر التمريضية بالمركز الإستشفائي الجهوي ببني ملال.