ممرضو المغرب يحتجون: عدوى كورونا تنقل إلينا من دون أي تعويض عن الأخطار المهنية!

خضوع أئمة طنجة لفحص كورونا خضوع أئمة طنجة لفحص كورونا

.

أعلنت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب أنها ستنظيم، يوم غد الخميس، والخميس المقبل 24 شتنبر الجاري، وقفات احتجاجية جهوية أمام المديريات الجهوية للصحة، بالتزامن مع وقفة مركزية أمام وزارة الصحة.

ودعت الحركة نفسها، في بلاغ لها، يتوفر “اليوم24” على نسخة منه، النقابات الصحية إلى “الدفاع باستماتة قوية على المطالب التمريضية، في مقدمتها الانصاف في التعويض عن الأخطار المهنية”، مشددة على أن “الحركة المذكورة لم تقبل اتفاقا لا ينصف فيه الممرضون، وتقنيو الصحة”.

كما حذرت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب الوزارة الوصية من إقبار، أو تعويم، أو تبخيس، لمطلب أساسي لدى الحركة، وهو الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية بين مقدمي العلاج، والذي بحسب الحركة نفسها، والذي أبانت أزمة كورونا، عن أحقيته، ومشروعيته.

يذكر أن عدد المصابين بفيروس كوفيد-19 يقدر بأزيد من 500 مصاب في صفوف الممرضين، وكانت فاطمة الزهراء بلين، منسقة لجنة الإعلام والتواصل في حركة الممرضين وتقنيي الصحة، قد قالت، في تصريح سابق لـ”اليوم 24″، إن بعض الممرضين، الذين أصيبوا بفيروس كورونا يعانون الإهمال، كما أنهم لا يتلقون الرعاية الطبية اللازمة.

وأضافت المتحدثة نفسها أن بعض الممرضين، الذين أصيبوا بفيروس كورونا أثناء تأدية عملهم، تواصلوا مع حركة الممرضين، وأرسلوا فيديوهات توثق حجم الاحباط، الذي يعانونه.

وشددت منسقة لجنة الإعلام والتواصل في حركة الممرضين وتقنيي الصحة على أن إحدى الممرضات تأكدت إصابتها بالفيروس، ومع ذلك تم إرسالها إلى منزلها للعلاج، لكن مع الأسف أصيب زوجها، وابنها بكورونا، ما أدى إلى وفاة طفلها.