الجائحة تلغي موسم الخطوبة في إملشيل

موسم الخطوبة بإملشيل موسم الخطوبة بإملشيل

مهرجان الخطوبة وموسيقى الأعالي

تقرر إلغاء موسم الخطوبة، ومهرجان موسيقى الأعالي في إملشيل، الذي يقام سنويا، في نهاية شهر شتنبر الجاري، بسبب جائحة كورونا.

وعملت سلطات ميدلت بقرار الإلغاء، نظرا إلى التدابير الاحترازية، الوجب احترامها في إطار حالة الطوارئ الصحية، وبناء على خلاصات التتبع، والتقييم المنتظم المنجزة من طرف اللجنة الإقليمية لليقظة، والتتبع في إقليم ميدلت.

وألغت جائحة كورونا جميع الأنشطة الفنية، والثقافية في المغرب، غير تلك التي سمحت لها طبيعتها، وإمكانياتها بإقامتها بشكل رقمي.

ويسلط موسم إملشيل الضوء على المنطقة، بل يشكل فترة رواج لدى سكانها، الذين يتركون أعمالهم، ومشاغلهم في كل سنة من أجل حضوره، والاحتفال بالزيجات الجماعية بشكل يعكس تراثا لا ماديا للمنطقة.

ويعود أصل الموسم إلى أسطورة عن شاب، وشابة من قريتين مختلفتين في إملشيل، أحبا بعضهما، لكن العداوة بين قبيلتيهما منعتهما من الزواج فبكيا حزنا إلى أن تشكلت بحيرتي إسلي، وتيسليت.