النيابة العامة الفرنسية تتهم والد التلميذة والداعية الصفريوي بـ”التواطؤ في قتل” المدرس 

هجوم فرنسا هجوم فرنسا

.

أعلنت النيابة العامة الفرنسية لمكافحة الإرهاب، ليلة الأربعاء-الخميس، أنها وجهت إلى والد التلميذة ابراهيم شنينا، والداعية الإسلامي عبد الحكيم الصفريوي، تهمة “التآمر في ارتكاب جريمة قتل إرهابية” بقضية المدرس صامويل باتي، الذي قتل ذبحا قرب باريس، لعرضه رسوما كاريكاتورية للنبي محمد على تلامذته.

كما وجهت النيابة العامة، التهمة نفسها إلى صديقين للقاتل، هما نعيم ب. وعظيم إ.، في حين وجهت إلى صديق ثالث له، يدعى يوسف س، تهمة “تشكيل عصبة أشرار إرهابية بهدف ارتكاب جرائم بحق أشخاص”.

وأودع المتهمون جميعا الحبس الاحتياطي، باستثناء شنينا، الذي ما زال قيد التوقيف بانتظار البت بأمر حبسه احتياطيا أم إطلاق سراحه بكفالة.