فنانو الراب يخوضون حملة للتشجيع على منصات الموسيقى بدل “يوتيوب”

موسيقى الراب موسيقى الراب

المنصات توفر أرباحا أكثر للفنانين

شن فنانو الراب المغربي حملة جديدة، تهدف إلى تشجيع الجمهور على الإقبال على مختلف منصات الموسيقى، للاستماع لأغانيهم، بدل يوتيوب.

وتشجع الحملة المذكورة الجمهور على استعمال مختلف منصات الموسيقى للاستماع إلى الأغاني، دعما لأصحابها، لأنها توفر لهم مدخولا ماليا أفضل.

ويقود الحملة مغني الراب “سومل إكس”، عضو مجموعة “شايفين” سابقا، والذي يصدر ألبوما مصغرا على منصات الموسيقى.

وتتيح منصات “سبوتيفاي”، و”ديزر” الاستماع إلى أغاني الراب المغربي، فيما تعتبر منصة أنغامي منصة مفضلة لعشاق الموسيقى المغربية العصرية والعربية.