تفاصيل جديدة عن محاولة اغتيال وزير الداخلية الليبي

محاولة اغتيال وزير الداخلية الليبي محاولة اغتيال وزير الداخلية الليبي

.

ظهرت تفاصيل جديدة في عملية محاولة اغتيال وزير الداخلية الليبي، وقالت مصادر لقناة الجزيرة إن موكب وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا تعرض لإطلاق نار من سيارة مصفحة أثناء مروره بمنطقة جنزور غربي طرابلس.

وأضافت المصادر أن أحد المهاجمين قتل، فيما تمكنت قوات الأمن من إلقاء القبض على اثنين آخرين بعد انقلاب سيارتهما.

وأفاد مراسل الجزيرة في ليبيا، ناصر شديد، بأن باشاغا نجا من الهجوم ولم يصب بأذى، وأنه وصل إلى العاصمة طرابلس بسلام.

وقال المراسل إن باشاغا كان في طريق عودته من اجتماع مع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، حيث بحث معه الاتفاق على عمل مشترك لتأمين قطاع النفط من أي تهديدات أمنية.

وأشار إلى أن وزير الداخلية الليبي كان قد كشف الشهر الماضي عن عملية أمنية في غرب البلاد تهدف إلى القضاء على المليشيات المسلحة.

وسبق أن حذر باشاغا من أن المتطرفين استعادوا موطئ قدم لهم في مدينة سرت خلال محاولة اللواء المتقاعد خليفة حفتر الاستيلاء على العاصمة طرابلس عام 2019.

وأعرب الوزير الليبي عزمه على معالجة مشكلة المسلحين من خلال تحديد المليشيات التي يجب نزع سلاحها وتلك التي يمكن استيعابها في الأجهزة الأمنية.