تحذير لأصدقاء خاشقجي..3 من دعاة الديمقراطية هدف للانتقام محتمل!

خاشقجي والأمم المتحدة خاشقجي والأمم المتحدة

قالت مجلة «تايم» إن الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إي) حذرت أصدقاء وزملاء الصحافي السعودي المغتال، جمال خاشقجي، من أن جهودهم لمواصلة العمل المؤيد للديمقراطية قد تجعلهم هم وعائلاتهم «أهدافا لانتقام محتمل من السعودية»، وذلك بناء على تقييم تهديدات ومصادر أمنية في دولتين.

وأضافت المجلة أن ثلاثة من الذين تلقوا تحذيرات أمنية هم إياد البغدادي، الناشط الحقوقي في النرويج، وعمر عبد العزيز من مونتريال في كندا، وشخص ثالث في الولايات المتحدة طلب عدم كشف اسمه، كان يعمل عن كثب مع خاشقجي في مشاريع إعلامية وحقوقية حساسة من الناحية السياسية قبيل مقتله في تركيا في أكتوبر الماضي.

وكان الصحافي، توفيق بوعشرين قال، في بداية محاكمته، إنه تلقى تحذيرا من خاشقجي يفيد بأنه قد يتعرض للانتقام بسبب كتاباته عن السعودية.